مشاطيب أحلى عرب يرحب بالجميع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد وصلت إلى منتديات مشاطيب أحلى عرب والمطلوب منك تختار واحد من الخيارات التالية:
1- إضغط على زر التسجيل إذا كنت أول مرة بتدخل على المنتدى

2- إضغط على دخول إذا كنت مسجل بالمنتدى
وأتمنى أن تكونو سعداء معنا وتجدو كل ماتريدون

المدير العام: ثائر أبوالرُُُّّّّب
مشاطيب أحلى عرب يرحب بالجميع

style=position:

sss

    أسرار آية الكرسي

    شاطر

    Eng. Ahmed
    Admin

    عدد المساهمات : 67
    تاريخ التسجيل : 09/06/2010

    أسرار آية الكرسي

    مُساهمة  Eng. Ahmed في الثلاثاء يونيو 15, 2010 9:16 pm

    هي القاعدة الأساسية للدِّين لِما فيها من توحيد خالص

    وهي أشرف آية في القرآن

    بها خمسون كلمة، وفي كل كلمة خمسون بركة

    وهي تعادل ثلث القرآن

    هي آية جمعت أكثر من 17 إسم من أسماء الله الحسنى



    متى نزلت ؟



    نزلت ليلاً

    ولما نزلت خرّ كل صنم في الدنيا

    وخرّ كل ملك في الدنيا، وسقطت التيجان عن رؤوسهم

    وهربت الشياطين



    لماذا سُمِّيت آية الكرسي ؟



    الكرسي هو أساس الحكم وهو رمز الملك

    وهي الدّالة على الألوهية المطلقة

    رفعها الله في بدايتها باسمه ( الله ) وفى نهايتها باسمه (العليّ العظيم)

    وهي ترفع معها كل من تعلق بها واستمسك بها...

    ومن حفظها حفظته ورفعته معها إلى أعلى مقام وأسمى منزلة



    ماذا قال عنها رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ؟



    (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ)

    لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامٌ وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَفِيهَا آيَةٌ هِيَ سَيِّدَةُ آيِ الْقُرْآنِ هِيَ آيَةُ الْكُرْسِيِّ



    فضل آية الكرسي

    هذه آية أنزلها الله جلّ ذكره وجعل ثوابها لقارئها عاجلاً وآجلاً

    فأمّا في العاجل

    لمن قرأها في زوايا بيته الأربع تكون للبيت حارسه وتخرج منه الشيطان

    لمن قرأها ليلا خرج الشيطان من البيت ولا يدخله حتى يصبح و آمنه الله على نفسه

    و هي لمن قرأها...

    في الفراش قبل النوم لنفسه أو لأولاده يحفظهم الله لا يقربهم شيطان حتى يصبحوا ويبعد عنهم الكوابيس والأحلام المزعجة

    أ ما في الآجل

    لمن قرأها دبر كل صلاة يتولى قبض روحه الله ذو الجلال والإكرام



    ------------

    ( الله )




    هو اسم الذات العليا ويقال إنه الاسم الأعظم
    وكل الأسماء تابعه إليه على سبيل الوصف (ولله الأسماء الحسنى)
    اسم يتحدى بها الله أن يُسمى به سواه

    ( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ )

    هي شهادة منا بالتوحيد الخالص ومحلها القلب

    ولقد أرسل الله جميع الأنبياء عليهم السلام برسالة التوحيد

    جاء النفي في الأول حتى نتخلى عن الكفر والشرك وننظف قلبنا من جميع الآفات لكي توضع كلمة الله على أساس صحيح طاهر خالٍ من الدنس
    كل حركة في الحياة تؤدي إلى عمار الأرض فهي عبادة والإيمان القوى يثبت أقوال المؤمن وأفعاله فلا تهتز بعد ذلك مع تقلبات الحياة



    ------------ ---

    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

    -----------
    أنشرها: ولك أجرها في الأولى على عدد ما هو مذكور فيه
    والثانية على كل مسلم ومسلمة ومؤمن ومؤمنة

    لن تخسر شيئًا
    فقط ستخسر أجرّا كان من الممكن أن تكسبه لو لم تنشرها
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
    اللهم يا مقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك و طاعتك

    يا ربّ من فتح رسالتي وقرأها إفتح عليه بركات رزق من السماء والأرض

    ومن نشرها بين العباد فلا تحرمه جنّتك بغير حساب ولا سابقة عذاب



    اللهم ارزقني ويسّر لي أمري وكل من قرأها يا رب العالمين





    رجاءً لوجه الله أرسلها قبل أن تمسحها

    انظر إلى رحمة الله بك واستح منه

    انظر إلى رحمة الله بك لتتعلم الحياء، وانظر إلى لطفه بك وحرصه عليك



    يقول الله فى الحديث القدسي:

    ' إني والإنس والجن في نبأ عظيم، أخلق ويعبد غيري، أرزق ويشكر سواى، خيري إلى العباد نازل وشرهم إلىّ صاعد، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغنى عنهم! ويتبغضون إلىّ بالمعاصى وهم أفقر ما يكونون إلى، أهل ذكرى أهل مجالستى، من أراد أن يجالسنى فليذكرنى، أهل طاعتى أهل محبتى، أهل معصيتى لا أقنطهم من رحمتى، إن تابوا إلى فأنا حبيبهم، وإن أبوا فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب، من أتانى منهم تائباً تلقيته من بعيد، ومن أعرض عنى ناديته من قريب، أقول له: أين تذهب؟ ألك رب سواى، الحسنة عندى بعشرة أمثالها وأزيد، والسيئة عندى بمثلها وأعفو، وعزتى وجلالى لو استغفرونى منها لغفرتها لهم' .



    أنشرها حتى لشخص واحد كي تساعد على نشرها وكي تأخذ ثواب من يقرأها

    بإذن الله تعالى


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 12:49 pm